الاثنين، 4 يناير، 2010

سلالة جانسين الشهيرة بالحمام الزاجل


قصة الاخوان جانسن

اقوى حمام من سلالة جانسين






آريندونك , قرية في ضواحي بلجيكا، اشتهرت بوجود الكثير من المهتمين ومربي حمام السباق. ظهر في هذه القرية اسم آريندونك متسابق درجات عالمي مشهور ولكن الآن من يتذكره لا احد، ما الذي حصل؟ ظهر أخوة جانسين اريندونك المشهورين بتربية الحمام الزاجل الذي لازال العالم مهتم بطيورهم وسوف تتذكرهم الأجيال القادمة ..هذه ما تسمى بالشهرة الحقيقية. جانسين لَمْ يعرفه ويسجله التاريخ فقط بسبب أداء طيوره الشخصية، لكن العالم يتذكره لما قدمه أيضا للمربين في جميع أنحاء من طيور حققت انجازات لا تحصى...أصبحت الآن طيورهم متواجدة تقريبا لدى جميع الهواة في كافة العالم وتعتبر أكثر السلالات انتشاراً. البداية: ولد هنري جانسين في سَنَةِ 1872م،وعندما وصل عمره 14 سنة أسس جانسين أول مجموعة صغيره من حمامه عام 1886م وكان يعرف باسم دريكسك دي باو. تَزوّجَ هنري من فتاة اسمها بولين وبدوا حياتهم كبقية الناس بجد وكفاح للتغلب على ظروف الحياة في هذه القرية المحافظة، وخلال فترة حياتهم أنجبوا سبعة أولادَ وبنتان. أسمائهم كَانتْ فونس، فرنس، جيف، فيك، أرما، أدريان، تشارلي، ماري، ولويس. بدا جانسين هوايته بتأسيس نادي الحمام الزاجل في قريته آريندونك وخلال الفترةِ مِنْ 1908 حتى 1914 اشتهر جانسين في مجتمعه ببعض الحمام المميز لديه التي استطاع بها أن يكسب بعض السباقات المحلية .. هنري جانسين كَانَ رجل هادئ يحب الطبيعةَ ويحب بشدة أن يربي حمامة بشكل طبيعي بدون تعقيد أو نظام صارم وقد كره نظام الأرامل في السباقات .. كما انه انزعج كثيرا من إيقاف السباقات في فصل الشتاء.. يريد أن يربي حمامة بشكل طبيعي. خلال فترة حياته استطاع أن يؤسس عائلته الخاصة من الحمام الزاجل ولم يأتي هذا الا بمساعدة من عائلته وزوجته فقد أشرك كل أطفاله في هذه الهواية منذ الصغر وعلى سبيل المثال تنظيف مسكن الحمام والتغذية يقوم به الأولاد والبنات. توفي هنري جانسين في 1947 وأصبحت زوجته بولين رئيسةَ العائلةِ حتى تَوفّيتْ في 1967. هنري جانسين كما ذكرنا سابقا فقط مهتمّ بالنظامِ الطبيعيِ لسباقات الحمام الزاجل، بالرغم مِنْ أن أبناءه أسسوا قسم لنظام الأرامل. وكان السبب الرئيسي لعدم استخدامه نظام الأرامل يرجع إلى خوفه من الإساءة إلى سلالته من الحمام والخوف من عدم القدرة على اجتياز هذا الاختبار الصعب لنوعية حمامة.. فهو يرى أن حمامه بهذا النظام الطبيعي متفوقة وليس هناك ضرورة لعمل تجارب جديدة.. تسبب الفشل .قرر الأبناء مُوَاصَلَة عملِ حياةَ أبّيهم في هذه الأثناء، البعض مِنْهم تُزوّجوا وأصبحت العائلة كاملة تشارك في هذه الهواية وقد اتفق الأخوة على تقسيم العمل بينهم:اعتنى أدريان بحمام الأعشاش والحمام الصغير اعتنى لويس بحمام التربية جيف عَمِلَ في شحن الحمام والتمارين والتنظيف، وافتتاح الساعاتِ. الأم بولين وإرما عَمِلا الأعمال الرئيسية في البيت والاعتناء بالضيوف والزوار تشارلي يَعتني بنظام الأراملِ.وكان خوفهم الوحيد التحول من النظام الطبيعي إلى نظام الأرامل في السباقات وتمت التجربة على أربعة أزواج تقريبا وبعناية شديدة، حيث أن تأثير أبيهم ونظامه الطبيعي ما أزل حكمة بالنسبة لهم.. يجب الالتزام به.منزل جانسين في الشارع السادس في ضاحية آريندونك:الناس الذي يَزُورونَ بيتَ جانسين للمرة الأولى قَدْ يَكُونون مندهشين لما يروه. لان الأكثرية تتوقع كَمَا هو الحَال مَعَ أكثر النجوم البارزين في كُلّ نوع الرياضةِ بيت فخم كبير ولكن هنا نجد بيت متواضع جداً تم بناءه قبل الحرب العالمية الثانيةِ.عائلة جانسين عائلة تقليدية تعيش حياته القرية مخلصين لتراثهم وتقاليدهم. اشتغل جانسين بداية عهده في مصنعِ للسجائر حتى تقاعد من العمل وعاش حياته براتب التقاعد. تعتبر عائلتهم عائلة اجتماعية تجد الصورة للعائلة من أبائهم وإخوانهم وأخواتهم في كل مكان في المنزل تقريبا بما فيها المطبخ. كما أنهم مشهورين بتواضعهم وكرمهم لزوارهم. كما أنهم يحترمون المواعيد بدقة وجداول عملهم..لدرجة ان حرصهم على المواعيد يقول احدهم/ لو زارنا ملك بلجيكا بنفسه بدون موعد لا نستقبله...










التزاوج:





سئل الأخوة جانسين ما هي مواصفات الحمام الجيد للتزاوج:·





جسم متوازن.· ظهر وذيل قوي.· الريش حريري.· المنافسة القوية للسباقات.· العيون القوية اللامعة.· الجناح قصير.· الريش للجناح ليس عريض جدا.· الريش للجناح أخر ثلاث ريشات تكون تقريبا متساوية في الطول.· ذيل قصير.· الحيوية للطير والقوى الواضحة










‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق