الأحد، 24 يناير، 2010

: الحمام الزاجل و طرق اختيار السلالات الجيدة

: الحمام الزاجل و طرق اختيار ال


علوم:
الحمام الزاجل و طرق اختيار السلالات الجيدة

رعد الكريزياثبتت البحوث الدقيقة من قبل المختصين بهذا الشأن بأن حمام الزاجل ينحدر من سلالة الحمام الصخري الذي عُرف بأنه يتواجد في آسيا وأفريقيا وقد اعتنى العرب بشكل واضح ومتميز على مر العصور التي
شهدت الحروب خاصة عندما استخدموه كوسيلة بريدية لنقل الرسائل بواسطة ربطها تحت جناح الحمامة وذيلها حيث كانوا يرسلون الرسالة نفسها بواسطة حمامة ثانية لضمان وصولها بأمان وكانوا لا يطلقون الحمام في الجو الممطر وأول المدن التي استخدمت الحمام الزاجل في عهد الفاطميين والعباسيين (العراق ثم مصر) ومن الملفت للانتباه بأن دولة الصين هي من أكبر الدول في تربية الحمام الزاجل أما في الوطن العربي فتعتبر السعودية اكبر مركز في أنتاج سلالات الحمام الزاجل في مزارع المسرة، وجاءت تسمية حمام الزاجل بهذا الاسم بمعنى زجل الحمام أي أرسالها الى مناطق بعيدة . (متى يتم تدريب الزاجل على الطيران)يقوم المربي بتدريب الحمام الزاجل على الطيران لأول مرة عند أكتمال خمسة أسابيع من عمره عندما تكون الطيور جائعة ولمدة أقل من ساعة أي نصف ساعة على الأقل ويتم جلبها عن طريق أشارة وقت التغذية الى أماكن أقفاصها حيث يتم السماح للحمام بالطيران مرتين على الأقل في اليوم قبل تناول غذائه وتستمر هذه العملية لمدة من (6_ 8) أسابيع لكي يستطيع الحمام معرفة المنطقة التي تحيط به،ويتم زيادة المسافات تدريجياً حيث توضع الطيور في قفص خاص قبل أرسالها الى المسافة البعيدة بيوم واحد وينصح أخذ الحمام لمسافة 2 كيلو متر من المسكن ويطلق الواحد تلو الأخر وبعد أيام قليلة تؤخذ الطيور مسافة 4 كليو مترات وتعتبر هذه المرة الثانية وفي هذه المرة ليس من الضروري ان توضع الطيور في القفص الخاص قبل يوم أما في المرة الثالثة نصل الى مسافة 7 كيلو مترات عن المسكن حيث يتم اطلاق الطيور بدون فصل وبعد ذلك يتم زيادة المسافات الى أن تصل الى (200) كيلو متر. ويسأل أحيانا لماذا يتم تدريب الحمام الزاجل وذلك لأكتساب بعض الميزات الهامة وهي:1. تقوية العضلات وأعضاء الجسم للقدرة على أجتياز المسافات الطويلة .2. تقوية الذاكرة وعدم الخوف من السباق و الأعتماد على النفس .3. لتعويد الحمام على العودة بسرعة ودخول المسكن باقصر وقت ومن الجدير بالذكر بانه كلما طالت مدة طيرانه اليومية حول المسكن قلت عدد الخسائر التي تصيب المتسابق.المميزات التي تتوفر في الحمام الزاجل1. ان يكون المنقار رفيع ولونه أسود أما الفكان فيكونان قويين ومستقيمين الحواف بحيث ينطبق الفكان على بعضهما ويجب ان يكون لون العينين حمراوين أو زيتية في هالة بيضاء أي الجفن . 2. ذيل الحمام يجب ان يكون قصيراً ورفيعاً ومنظماً ويكون أطول من الأجنحة بمقدار السواد الموجود في الذيل .3. تكون الأرجل قصيرة وقوية ومنتظمة وخالية من الريش .4. يجب أن تمتاز الريشة بصلابة وتلاصق والاجنحة قصيرة وعريضة وقوية وان يكون دائما متحفزاً ومستعدا للطيران ويبدو عليه القوة والنشاط.5. يكون النظر الى الطير من الجانب يجب ان يكون مقوساً من مقدمة الرأس الى نهاية المنقار بحيث يكون بارز الصدر وذا رقبة قصيرة ومتناسقة مع الجسم. الوان الحمام الزاجل:يمتاز الحمام الزاجل بالوان عديدة منها الأسود والأبيض والازرق والبني المحمر والمشجر وهناك نوع من الزواجل يسمى زاجل البغدادي له نمو لحمي بارز حول العين والانف ويأتي بعده الانكليزي الاسترالي والاميركي ومن الملفت للنظر وجود غريزة داخل دماغ هذا الحيوان تمكنه من تمييز الريح في المنطقة التي هو متواجد فيها عن الريح في المناطق الأخرى .وفي الختام يبقى الحمام الزاجل رمزا للسلام حيث خلده الشعراء على مر العصور بانه يمثل رمزاً للحنين والوفاء الى الوطن ورغم ثورة الأتصالات لا يزال حمام الزاجل يقوم بدور ساعي البريد وحمل الرسائل في بعض المدن الهندية. سلالات الجيدة

‏هناك تعليق واحد:

ahmed mahmoud يقول...

لو سمحت النشر بالصور

إرسال تعليق